• اخر المشاركات

    دعوه يرقد بسلام وأتركو أضغاث الاحلام



    بسم ألله الرحمن الرحيم


    تنويه هام
    عن الشائعات المسمومة بحق الشهيد الخالد
    دعوه يرقد بسلام وأتركو أضغاث الاحلام
    سوف أكتب في موضوع بالغ الاهميه والحساسية وسوف أخرج عن صمتي الذي طال لاكشف الحقيقة للجميع

    قد يجهل أغلب الاخوة بأني كنت ضابطا بالجيش العراقي الباسل

    وكانت جل خدمتي هي في وحدات الحرس الجمهوري الخاص والذي يتولى حماية القيادة العراقية المجاهدة وأني كنت من ضمن أفراد طواقم الحماية الخاصة التي تشرفت بمهمه حماية شهيد الامة وفارسها وسادس الخلفاء الراشدين الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) لعدة سنوات وأعرف شخص القائد أكثر من أي شخص أخر ممن يدعون بأنه حي يرزق وما أدعائهم الكاذب هذا ألا أساءه كبرى ومقصودة بحق الشهيد الخالد

    الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) الذي لم يكن يعرف شيئا في حياته أسمه الخوف مطلقا ليتخذ له أشباه وهو صدامنا الذي عرفناه وليس غيره وهو الذي صعد مرجوحة الابطال بفخر ورباطة جأش ونطق الشهادة وحيا العراق وفلسطين والامة العربية

    ومنذ اليوم الاول لوقوع الشهيد الخالد بالاسر ولغاية أستشهاده أطلقت المخابرات المعادية الاشاعات المغرضة والمسيئة بحقه ومنها بأنه لم يؤسر وأن الذي وقع بألاسر هو أحد الاشباه والذي لاجود له في الحقيقة والواقع ألا في مخيلة المخادعين والمروجين لاكاذيب دهاليز المخابرات العالمية وكانت غايتهم الاسياسية في أطلاق هذه الاشاعة المغرضة هو للتقليل من الغضب الشعبي العارم في الشارع العراقي عندما تتم عملية الاغتيال بحق الشهيد الخالد من قبل الامريكان وعملائهم بحجة أن الذي أعدم هو الشبيه وليس القائد الخالد وفعلا أنطلت الخدعة على الكثيرين من المشغوفين بحب الشهيد الخالد

    لقد خدمت في الحرس الجمهوري الخاص لمدة 14 عاما وكنت أرافق القائد الخالد بشكل متواصل طيلة تلك الفترة لم ولن أشاهد أو أسمع أو أرى ألا شخص الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) فقط وأعرفه كما يعرفه جيدا كافة أفراد طاقم الحماية الخاصة ولاجود ألا لصدام حسين واحد كنا نتولى حمايته طيلة تلك السنوات

    نعم صدام واحد لاغيره ولاشبيه له وكان يعرفنا بألاسماء فردا فردا ولاصحة أطلاقا للترهات التي تنشر اليوم وأخذت تتصاعد مع أقتراب موعد التحرير الشامل لقطرنا الحبيب

    أما حقيقة كذبة الاشباه والتي روجت لها وكالة المخابرات الامريكية ال CIA منذ منتصف الثمانينات بعد هروب أحد الخونة وهو المدعو ميخائيل رمضان ووصوله الى أمريكا والذي هرب بعد أن طلبت مواليده وزارة الدفاع لاداء الخدمة العسكرية فما كان من هذا الخائن ألا الهروب وبالتعاون مع العصابات الموجودة في شمال العراق والتي سلمته الى ضابط من ضباط المخابرات الامريكية فأستغلت ال CIA هذا الخائن الذي فيه بعض الشبه للشهيد الخالد وأقول بعض لانه لايشبه الشهيد الخالد بصورة كبيرة أيما أستغلال لتشويه صورة

    الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) عندما كان العراق في حينها قائد الامة بلا منازع ويخوض معركة الامة ضد أيران ولدعم أشاعاتهم وأكاذيبهم قامت ال CIA بنشر كتاب من ثلاثة أجزاء من تأليف المختصين في دوائرها ونشرته على أنه مذكرات الخائن ميخائيل رمضان والذي جاء دوره الاهم بعد دخول القوات العراقية للكويت عام 1990 فقامت في حينها ال CIA بنشر أبراج بث قريبة من الكويت لتظهر تصورا متلفزا على تردد الاذاعات المحلية في الكويت ظهر فيه الخائن ميخائيل رمضان وهو يحلق ذقنه مرتديا البزه العسكرية الشبيه ببزة الشهيد الخالد وأدعو أنهم وبواسطة أقمارهم الصناعية رصدوا مكان الشهيد الخالد لتدمير الروح المعنوية والقتالية لدى الجيش العراقي الباسل

    ومن خدم في القوات المسلحة العراقية في تلك الفترة يعرف هذه الحقيقة ويتذكر الاوامر التي صدرت بعدها فورا من شخص الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) القائد العام للقوات المسلحة العراقية للقادة والتي كان مضمونها التالي

    ( لو ظهر من شاشات التلفاز صدام حسين وهو يصدر أوامره لكم بالانسحاب من الكويت فعلى قطعات القوات المسلحة العراقية البقاء في مواقعها لانها عملية مخابراتية من قبل العدو وألتزمو مواقعكم حتى تأتيكم الاوامر وفقا للسياقات العسكرية )

    هذه هي الحقيقة والواقع الذي قد تكون خافية عن الكثيرين منكم وتعمد العدو أيضا أخفائها لتشويه صورة الشهيد الخالد الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله)

    أما من يدعي بأن جيش رجال الطريقة النقشبندية قد أعلن بأن

    الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) حي يرزق فهذا أدعاء باطل رد عليه الناطق الاعلامي بأسم الجيش عندما نعى الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) بيوم أستشهاده وأفراد الجيش الذين هم فعلا أفراد حقيقين في الجيش ملتزمون بقرار قيادتهم وبيعتهم

    للرفيق القائد عزة أبراهيم (حفظه ألله ورعاه)

    أما من يتبجح ببعض الصور الملفقة المنتشرة بكثرة في الاوانة الاخيرة فردنا عليهم هو التالي


    أولا - أن هذه الصور قد ألتقطت للرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) خلال أعوام مختلفة فهل يدوم الشباب كي ينشرها البعض ويقارنها بصور ألتقطت له أثناء الاسر

    (هل هيئة أي شخص في الدنيا تبقى كما هي فأذا ألتقطت صورة لشخص ما في أعوام مختلفة فهل يبقى التشابه قائما راجعو صوركم قبل غيركم )

    وهذا الكلام موجهه لاناس ليست لديهم مسؤولية تعادل 1% من المسؤوليات التي كانت ملقاة على عاتق الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) والذي كانت أوقات راحته لاتتعدى ال 4 ساعات في أحسن الاحوال خلال اليوم الواحد وهذه حقيقة يعرفها أفراد الحماية الخاصة جيدا قبل غيرهم ونتيجة لهذا المجهود البدني والنفسي ظهرت علامات الشيخوخة مبكرا على شخص الشهيد الخالد

    ثانيا - نحن اليوم نعيش في عصر التطور التكنلوجي الذي حول الافلام والصور بالاسود والابيض ألى ملونة وبدقة عالية جدا وهناك من الاناس البسطاء لانريد أن نقول أجهرة ودوائر مخابرات يستطيع أن يتلاعب بأي صورة كيف ما يشاء بواسطة برامج الفوتوشوب ويغير بالصورة كما يحلو له وهذا مافعله ضعفاء النفوس من الخونة والعملاء بصور

    الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) لدعم أكاذيبهم ومزاعمهم والترويج لافكارهم المسمومة


    ثالثا - لنفترض جدلا بأن الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) لديه أشباه كما يزعمون
    من يستطيع أن يميزهم من شخصه ؟ من يعرف من هو الشبيه ومن هو الحقيقي وأن كان هناك أشباه كيف يسمح جهاز الامن الخاص والمخابرات العراقية بتسريب صورهم ؟

    أو أن تتسرب هذه القضية ليصبح من هب ودب يتحدث بها ؟

    هل يمكن لعاقل أن يصدق بأن جهاز الامن الخاص بأمن الرفيق القائد صدام حسين

    (رحمه ألله) يقع في هكذا هفوه أن صحت طبعا ؟ الجواب يعرفه من يحكم عقله قبل كل شيئ

    رابعا - لنفترض جدلا أيضا بأن الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) لم يعدم كما يزعم الخونة والمروجين للاكاذيب بل أعدم أحد الاشباه وأن ماجرى هي عمليه قام جهاز الامن الخاص أو المخابرات العراقية ؟ أو المخابرات الامريكية والتي أشرفت على أعدام الشهيد الخالد طيب أن صحت وأقولها فرضها كيف تسرب هكذا عملية تقوم بها جهات أمنية للاعلام ويروج لها من هب ودب ؟ هل من المنطقي أن يقوم أي جهاز أمني بهكذا عملية معقدة حتى تسرب تفاصيلها للاعلام ؟

    خامسا - نتحدى من يتحجج بمخطوطة نورالدين زنكي أن ينشر لنا صورتها من وراء الزجاج والتي يدعون بوجودها في المتحف الاسلامي ؟ وما هذه ألا كذبة أخرى لا أساس لها الصحة بتاتا

    سادسا - من يتبجح بكتب المسيح الدجال والمهدي والسفياني المزعوم وعن وفاة الشهيد الخالد بالحمى في سوريا وغيرها من الروايات التي كتبها المتاجرين والباحثين عن الربح والذين أستلهمو أسطر حكاياتهم المزعومة من الانجيل المحرف ؟

    نقول له عودوا ألى كتابكم القران الكريم الذي لايقبل التأويل والتحريف وأستخرجو منه مايثبت ماتدعون هل نصدق كتابا محرفا كتبه البشر مثلما يريدون ؟

    سادسا - يتحدث بعض السذج عن شخص الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) بأنه يتواصل معهم وكأنه وأن كان حيا (فرضا) ليس ألا مجرد شخص أعتيادي ليس لديه وقت ومهام سوى الحديث مع بعض النكرات الباحثين عن الشهرة والمنتفعين من وراء هذا الترويج الكاذب ولانستبعد أن يكون بعضهم موظفين في أجهزة مخابرات لم ولن تكن يوما تريد الخير للقيادة أو العراق كدولة وكشعب ولذلك تركت المعتوهين ينشرون أكاذيبهم كما يحلو لهم

    سابعا - لننسى كل ماكتبناه أعلاه ونوافق من يدعي بأن

    الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) لم يستشهد ولو كان على قيد الحياة يكون قد أكمل أل 79 عاما ودخل في 80 من عمره
    هل يستطيع أي شخص أن يتجنب أجله أن جاء ؟ نريد منهم جوابا ؟ نعم نوافقكم الرأي بأن الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) لم يستشهد كما يزعمون لكن من يستطيع أن يقف ضد أمر ألله أذا جاء ؟ أن ضمن أحدكم بأنه سوف يعيش ليوم أخر لم يكتبه ألله له سوف نراجع ماكتبناه
    بالختام نقول
    أن ماذكرناه هو الحقيقة والواقع الذي يتوجب على كل من خدع وأنجرف خلف ترهات وأكاذيب المخابرات المعادية التي غايتها تشويه صورة

    الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله) الذي نال الشهادة وأستلم الرايه من بعده رفيق دربه الرفيق القائد عزة أبراهيم (حفظه ألله ورعاه)

    وهو اليوم الامين العام للحزب ورئيس جمهورية العراق والقائد الاعلى لجيوش القيادة العليا للجهاد والتحرير وعلى يده أن شاء سوف يكتب التاريخ تحرير العراق ويعود حرا أبيا ويستعيد مكانته وموقعه ويكون المنطلق لنهوض الامة العربية مجددا

    الرفيق المقاتل
    أبونضال الجميلي
    بغداد المنصورة
    8\1\2017

    هناك تعليقان (2):

    1. القائد اغتيل ولايمكن ان نصدق ماينشر وسبق ان اعلنا ذلك في مقال في الكروبات ومنها صفحتنا طليعة الطلبة والشباب والاتحاد العام لشباب العراق لافي المهجر وماذكرته هو الواقع وخاصة كل يوم نتقرب من التحرير ...
      دكتور اكرم

      ردحذف
    2. أزال المؤلف هذا التعليق.

      ردحذف

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728