• اخر المشاركات

    الواشنطن تايمز سليماني ينشر أذرعه العسكرية في كل العالم

    وصفت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية
    قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري بأنه مجرم يقود مليشيا مؤلفة من 100 ألف مقاتل وأن له قوة عسكرية في كل أنحاء العالم وبحسب الكاتب كينيث تيمرمان فأن أسم سليماني بات مألوفاً في أمريكا كما هو مألوف في الشرق الأوسط فهو قوي وذو نفوذ ويظهر في ميادين القتال المختلفة بمنتهى الوقاحة ويصف الكاتب سليماني بأنه صاحب النفوذ القوي الذي بات صانعاً لرؤساء الحكومات العراقية كما أنه يقود مليشياته التي تقاتل في العراق وغالباً ما كان يظهر في جبهات القتال حيث إن له مليشيا تقدر بنحو 100 ألف مقاتل ويواصل الكاتب حديثه موضحاً أن سليماني يدعي أنه يقود معركة ضد الإرهاب، لكن في واقع الحال إن لسيلماني أذرعاً عسكرية في كل أنحاء العالم متورطة بالعشرات من العمليات الإرهابية حول العالم ويشير الكاتب إلى أن فيلق القدس الإيراني بقيادة سليماني مسؤول عن مجازر تتجاوز حتى الحدود الإقليمية للحرس الثوري الإيراني موضحاً أنه منذ الأيام الأولى لتأسيس هذا الفيلق عمد إلى إرسال مدربيه إلى لبنان لتدريب مليشيا حزب الله على كيفية تفخيخ السيارات وهو الحزب المسؤول اليوم عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري وتابع تيمرمان فيلق القدس تورط في مؤامرات أرهابية أخرى منها المحاولة الفاشلة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن كما أن لفيلق القدس يداً في تفجيرات 11 سبتمبر (2001) حيث اتضح لاحقاً أن إيران قدمت دعماً لوجستياً للمجموعة التي نفّذت التفجيرات، تَمثّل في السماح لهم بالسفر سراً عبر إيران إلى أفغانستان ويلفت الكاتب في مقاله النظر إلى أنه في فبراير (شباط) عام 2007 أطلع فريق من البنتاغون الصحفيين في بغداد على الأعمال الإرهابية التي يمارسها فيلق القدس الإيراني بالعراق ويواصل الكاتب بحسب ما عرضه البنتاغون آنذاك فأن فيلق القدس، وبعد اعتقال عناصر منه اعترفوا بتقديم الدعم للمتمردين موالين لايران وأيضاً نقل متفجرات خارقة للدروع إلى العراق وأفغانستان، وهي عمليات نفّذها سليماني ورجاله؛ ما أوقع خسائر في صفوف القوات الأمريكية وشدد تيمرمان بالقول: إن "جرائم سليماني كثيرة، وهو ثاني إرهابي بعد أسامة بن لادن، الأمر الذي يتطلّب من إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتخاذ إجراءات فورية ضده أولى الخطوات التي يجب أن تتّخذها إدارة ترامب، بحسب تيمرمان، "وضع الحرس الثوري وفيلق القدس على لائحة المنظمات الإرهابية، وأيضاً يجب على أمريكا أن تتّخذ خطوات إضافية ضد سليماني شخصياً؛ منها تجميد أمواله، ومعاقبة الشركات التي تتعامل معه، وفرض حظر السفر عليه




    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728