• اخر المشاركات

    الحصاد الاخباري ليوم الاثنين 22\5\2017 من شبكة العز



    الحصاد الاخباري ليوم الاثنين 22\5\2017 من شبكة العز

    الاخبار المحلية
    منظمات : حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ، اليوم الاثنين ، من أن ملايين الأطفال العراقيين يفتقرون إلى التعليم ، ما يجعلهم عرضة للتجنيد من قبل الجماعات المسلحة ، وعمالة الأطفال ، وذلك بسبب الإهمال الحكومي والسياسات الخاطئة التي تنتهجها حكومات ما بعد الاحتلال.

    و يعقد مجلس الأمن الدولي ، اليوم الاثنين ، جلسة لمناقشة الأوضاع في العراق ، في ظل المشهد السياسي المتأزم ، نتيجة الصراعات والخلافات بين السياسيين ، وأوضاع المدنيين المأساوية لاسيما النازحين في مختلف محافظات العراق.

    و تنتشر الامراض في الجانب الايسر من مدينة الموصل ، مع انعدام المياه الصالحة للشرب ، في ظل الاهمال الحكومي المتعمد لأوضاع المواطنين ، الذين اقتحمت مناطقهم وعانوا القصف و جرائم القوات الحكومية التي دمرت البنية التحتية للمدينة ، وفي هذا تكلم مواطنون في لقاء صحفي نشرته الوكالات الاخبارية عن مدى معاناتهم و انتشار الامراض بين الاشخاص .

    كما تقوم القوات المشتركة وميليشياتها بحملات دهم واعتقال تعسفية ظالمة في العديد من المحافظات العراقية ، تطال مئات المواطنين الأبرياء و تتفاقم معاناة المعتقلين لتعرضهم لانتهاكات صارخة ، حيث قامت هذه القوات والميليشيات في أواخر أبريل/نيسان 2017 باعتقال ما لا يقل عن 100 رجل ، و عذبت الكثير منهم أثناء الاستجوابات بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.

    نينوى : تواصل ميليشيا الحشد الشعبي اقتحام قرى القيروان غربي الموصل بمحافظة نينوى ضمن عملياتها العسكرية المستمرة لليوم الـ 11 على التوالي ، فيما شرعت هذه الميليشيات بحفر خنادق غربي الموصل.

    كما تشهد المناطق والمدن المقتحمة في محافظة نينوى انفلاتا أمنيا واضحا ، وتصاعدا في معدلات الجريمة من قبل الميليشيات المسلحة الموالية لإيران بتواطؤ حكومي ، حيث أقدمت هذه الميليشيات الطائفية على خطف مدير بلدية النمرود واثنين من الموظفين من منازلهم.

    الأنبار : تشن القوات المشتركة وميليشياتها الطائفية عملية دهم وتفتيش في مناطق عدة غرب الأنبار ، بذريعة محاربة الارهاب ، لتكشف الحقائق عن مزيد من الانتهاكات والجرائم المنظمة بحق أبناء الأنبار ، حيث تعرضت مناطق شرق بحيرة القادسية وجنوب غرب منطقة عنه والنباعي وبني زيد والكسارات لعمليات دهم وتفتيش رافقها انتهاكات واسعة بحق المدنيين.

    ديالى : قتل وأصيب نحو 20 من عناصر الجيش ، صباح اليوم الاثنين ، بهجوم شنه ستة أشخاص يرتدون أحزمة ناسفة على قاعدة كركوش العسكرية ، شرقي بعقوبة مركز محافظة ديالى ، حيث أعقب الهجوم اشتباكات عنيفة عند مدخل القاعدة ، انتهت بعدم تفجير الاحزمة الناسفة.

    و تنتشر بشكل كبير ظاهرة النزاعات العشائرية المسلحة شمال شرق بعقوبة في ديالى ، وسط عجز حكومي واضح على وضع حد لها ، إضافة إلى انقلاب بعض فصائل الميليشيات على الحكومة ما تسبب باندلاع اشتباكات مع القوات المشتركة ومنها الرد السريع والشرطة ، حيث كان آخر هذه النزاعات الذي وقع ، اليوم الاثنين ، في ناحية أبي صيدا ، فيما قتل مدنيان بسيطرة وهمية في الناحية نفسها.


    بغداد : أصيب ثلاثة أشخاص ، اليوم الاثنين ، بانفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبي في ناحية النصر والسلام التابعة لقضاء أبو غريب غربي العاصمة بغداد ، وذلك في ظل الانفلات أمني الذي تشهده العاصمة والمحافظات نتيجة العجز الحكومي عن السيطرة على الأمور

    كما أقدم معتقل داخل مركز شرطة الأعظمية شمالي العاصمة بغداد ، اليوم الاثنين على شنق نفسه جراء الانتهاكات التي تعرض لها داخل المركز والتي تقع في جميع مراكز الشرطة والسجون الحكومية في العراق بحق المعتقلين تعسفيا.

    تتصاعد وتيرة الخلافات بين الفرقاء السياسيين كلما اقتربت الانتخابات القادمة لتضارب المصالح والسعي الدؤوب منهم لمزيد من المكاسب ، حيث دفعت هذه الخلافات نائب رئيس الجمهورية وزعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي للمطالبة بتأجيل الانتخابات المقبلة لانعكاس أثار هذه الصراعات سلبا عليها.

    فبعد أن أشاد بجرائم الميليشيات الطائفية في العراق مرارا ها هو العميل الصفوي مايسمى برئيس الوزراء “حيدر العبادي” يهاجم هذه الميليشيات حيث تشهد العلاقة بينهم توترا كبيرا في الفترة الأخيرة ، في هذا الإطار انتقد العبادي الميليشيات المسلحة المتنفذة بالدولة ، وأقر مجددا بسطوتها على المشهد الامني في البلاد ، من خلال تصاعد ملحوظ في عمليات الخطف والسطو والابتزاز والقتل التي تطال المدنيين في بغداد خصوصا ، ويأتي هذا الهجوم بسبب تضارب المصالح قبيل الانتخابات وتصاعد حدة الخلافات داخل التحالف الوطني الذي تعمل جميع الميليشيات تحت إمرته وبمباركة العبادي سابقا.

    هذا و تواصل الكتل والأحزاب السياسية محاولاتها للإبقاء على مفوضية الانتخابات ، خدمة لمصالحها ولحصولها على المزيد من المكاسب السياسية والمادية ، رغم تورط هذه المفوضية بالفساد المالي والإداري والتزوير ، حيث أقرت عضو البرلمان عن التحالف الكردستاني “آلا طالباني” بأن قانون مفوضية الانتخابات لا يمنع إعادة ترشيح أي عضو من جَمِيعَ الاعضاء فِي مجلس المفوضين الحالي في المفوضية الحديثة.

    وساهم انعدام الرقابة وتفشي الفساد في المنافذ الحدودية في انتشار المخدرات في محافظات جنوب العراق بشكل كبير ، حتى أصبح العراق في مقدمة الدول بتجارة وتعاطي المخدرات وجعله جسر الربط بين اسيا واوربا ، من خلال دخول المخدرات إليه عبر إيران ، وفي هذا السياق تم ضبط تاجر مخدرات من محافظة البصرة وبحوزته كمية من المواد المخدرة.

    كما قرر المراقبون الجويون ، التوقف عن المراقبة الجوية للطائرات المدنية حصرا بالمطارات العراقية ، احتجاجا على الإهمال الحكومي لهم وعدم الاستجابة لمطالبهم بتحسين أوضاعهم.

    هذا و تقترب الانتخابات ويزداد الصراع بين الفرقاء السياسين الذين آثروا مصالحهم و أطماعهم ، على مصلحة الشعب والبلد ، فتظهر التصريحات تلو الاخرى حسب تفضيل الراعية ايران لاذنابها الواحد على الاخر ، وحسب مايراه السياسيون مثيراً لعواطف الشعب لكسب اصواتهم ، وفي هذا دعا زعيم التيار الصدري” مقتدى الصدر “، إيران إلى تبني سياسة الانفتاح على دول المنطقة وترك “المهاترات السياسية والطائفية”.

    هذا و تعتبر عمليات الخطف في العراق من المظاهر اليومية الملازمة لحياة المواطنين ، ناشرة الخوف والرعب ، دون وجود أدنى اجراءات حكومية للحد من هذه الظاهرة ، وانما على عكس ذلك تتوالى الاعترافات والتقارير بان الاحزاب المتنفذة ومليشياتها هي من تقف وراء هذه العمليات ، كما أقرت لجنة الامن النيابية بذلك .

    كما يسري الفساد في كل مفاصل الحكومة ، حتى أصبح سمة لاتفارقها ، مع عجز حكومي عن إجراء أي تغيير من شأنه تحسين الاوضاع ، لضلوع مسؤولين كبار متنفذين في هذا الشأن ، حيث أقر عضو لجنة النزاهة النيابية “طه الدفاعي” ، “ان اجراءات المجلس الاعلى لمكافحة الفساد بطيئة جداً،مشيرا الى ان القضاء على الفساد يحتاج الى وقت طويل”.

    يستمر الفشل الحكومي في إرساء الأمن وحماية المدنيين وممتلكاتهم ، في ظل ظعف الاجهزة المسؤولة و انتشار المليشيات المنفلتة التي تمارس جرائمها تحت غطاء الاحزاب المتنفذة ، وفي هذا السياق اعترف رئيس لجنة الزراعة البرلمانية النائب “فرات التميمي” الاثنين ، بأنه تم تحذير القوات الحكومية من قيام مسلحين بحرق مزارع الحنطة في محافظة ديالى الا ان القوات لم تكترث لذلك.


    الاخبار الاقليمية
    وصل وزير النفط السعودي خالد الفالح اليوم الاثنين ، إلى العاصمة بغداد في زيارة رسمية لإجراء مباحثات مع نظيره في حكومة العميل الصفوي حيدر العبادي


    الاخبار الدولية
    وصل الرئيس الامريكي الى فلسطين المحتلة للقاء مسؤولين في الكيان الصهيوني المحتل

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728