• اخر المشاركات

    تصريح الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي باسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي

    صرح الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي باسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي بما ياتي :
    توافرت في الايام القلائل الماضيات تفجيرات مروعه شملت الكثير من محافظات العراق ولعل اكبر تلك الانفجارات هو الذي حصل في ذي قار وتلاه الانفجار الذي حصل في كركوك والانفجارات في بيجي وصلاح الدين والتي راح ضحيتها جميعا المئات من الشهداء والجرحى .
    واضاف الرفيق الناطق الرسمي باسم الحزب ان هذه التفجيرات الارهابية التي تقف ورائها قوى الكفر والارهاب والتطرف من كل صنف ولون والمليشيات العميلة لايران تمثل درك الانهيار المريع في الوضع الامني والذي جاء وليد ممارسات الفساد الشائنة ونهب اموال الشعب العراقي المجاهد وبسبب ترويج المفاهيم العنصرية والطائفية المقيته وتسعير الاقتتال الطائفي والقومي البغيض .. ولقد امعن الاحتلال الايراني للعراق وريث الاحتلال الامريكي بتاجيج الخلافات الداخلية بين ابناء الشعب الواحد ودق طبول الحرب البغيضة بينهم وبتدخلات خارجية فاضحة ولاغراض دنيئة ومقاصد سيئة وغايات واهداف شريرة .
    واضاف الرفيق الناطق الرسمي باسم الحزب ان التدخل الدولي والاقليمي الفاضح في شؤون العراق يروم تاجيج الصراعات بين ابنائه والتي تصاعدت هذه الايام مع بدء معركة الحويجة وما سبقها من انفجارات في كركوك وتحرك القوات الحكومية في الانبار كتغطية لموقفها الهزيل والباهت ازاء صفقة عرسال بين حزب الله وداعش ومباركة العميل المالكي والمليشيات العميلة لايران.
    وختم الرفيق ابو علي الامين الناطق الرسمي باسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي تصريحه بالقول :
    لقد ترافق ذلك كله بافتضاح ممارسات الفساد واعتقال وهرب واقاله المحافظين واحالة عدد من الوزراء ووكلاء الوزارات والمستشارين والمدراء العامين الى هيئة النزاهة مما يؤكد تفاقم الصراعات بين اطراف العملية السياسية المخابراتية وبلوغها حد التقاتل والاحتراب بما يفضي الى انحدارها في درك السقوط الحتمي .. ان ذلك كله يرتب على القوى الوطنية والقومية والاسلامية لتوحيد صفوفها وتغليب ارادتها الكفاحية والمضي الى امام على طريق اسقاط العملية السياسية المتهاوية ومحاسبة المجرمين بحق الشعب العراقي والعمل الحثيث على تعزيز الوحدة الوطنية واستئناف مسيرة البناء الثوري والانساني الشامل واقامة الحكم التعددي الشعبي الديمقراطي الحر المستقل والسير قدما على طريق النهوض الوطني والقومي والانساني الشامل لمواصلة العطاء الحضاري الثر لخدمة الانسانية جمعاء .

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728