• اخر المشاركات

    الشهداء أكرم منا جميعاً

    بسم ألله الرحمن الرحيم
    الشهداء أكرم منا جميعاً
    يوم الشهيد
    تصادف اليوم الذكرى السادسة والثلاثون ليوم الشهيد والذي يعتبر جزءاً من مسيرة الكفاح والنضال والدفاع عن عراق العز والامة العربية المجيدة ففي مثل هذا اليوم سطر شهداء جيشنا الباسل أروع الملاحم البطولية في التضحية والفداء للدفاع عن وطنهم ضد حقد أيران الصفوية والتي أرادت النيل من العراق وكرامته وأرادوا بأن يحولوا أمراضهم الخبيثة وأفكارهم المريضة لتنخر جسد العراق والامة لكن أحلامهم أصطدمت بجدار البعث الصامد وجيش العراق الباسل ونحن كعراقيين نستذكر في هذا اليوم الخالد من كل عام شهدائنا الابرار ونستذكر بطولاتهم وأمجادهم وبطولاتهم وتضحياتهم الخالدة عندما أقدمت القوات الايرانية الصفوية بأرتكاب أبشع جريمة عرفتها الانسانية جمعاء بحق الاسرى العراقيين وخلافاً لكافة المواثيق الدولية لحماية الاسرى في الحروب وخلافا لكل المواثيق الاخلاقية والانسانية والدينية فقامت مليشيات الحرس الثوري الايراني الصفوي في الاول من كانون الاول من عام 1981 بقتل الاسرى العراقيين والتمثيل بجثثهم وتقطيهم وحرقهم وسحل جثامينهم الطاهرة بالعربات لحقدهم الدفين على العراق وعلى أبناء شعبه الابي واليوم وبعد ثلاثة عقود ونصف ترتكب نفس الوجوه التي أرتكبت وشاركت بتلك الجرائم الشنيعة نفس الجرائم بحق أبناء العراق فقتلت مئات الالوف من العراقيين بلا سبب سوى أنهم عرب يرفضون أن يكونوا توابع لايران وبرغم ذلك لم ولن تستطيع أيران أن تكسر عزيمة العراقيين أو تنال من عروبتهم وكرامتهم وشهيد بعد شهيد حتى نحرر عراق العز من دنسهم
    الرحمه والمجد والخلود لشهدائنا الابرار في شهر الشهداء والشهادة
    فبدايته يوم الشهيد وفي نهايته يوم شهيد
    عندما ألتحق فارس الامة وسيد شهداء العصر
    الرفيق القائد الشهيد الخالد صدام حسين (رحمه ألله) بركب الشهداء الابرار
    بعد أن طالته أيادي الغدر الصفوية فأكرمه ألله سبحانه وتعالى وجعله بصبره وأيمانه قدوة للشهداء ناطقاً للشهادتين منادياً بفلسطين والامة العربية المجيدة
    لم ولن ننسى شهدائنا وهم أحياء بيننا ولن ننسى بطولاتهم وتضحياتهم
    وستبقى ذكرى الشهداء في الاول من كانون شهداء بعراق العز خالدة ولن تنسى
    الرفيق
    عبدالامير عباس الحسيني
    مسؤول شبكة العز الاعلامية

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728