• اخر المشاركات

    القائد الشهيد صدام حسين والقدس الشريف

    القائد الشهيد صدام حسين والقدس الشريف
    القدس هي عاصمة فلسطين والعرب أجمع وهي مسرة نبينا محمد(صلى ﷲ عليه وسلم) وهي اولى القبلتين وثاني الحرمين ولكن للأسف تم تسليم القدس للكيان الصهيوني الأسرائيلي المغتصب وذلك تم في اتفاقية وعد بلفورد حيث تم أعطاء القدس للكيان الصهيوني الأسرائيلي الأمبريالي وبدء هذا الكيان بقتل وتهجير أبناء شعبنا الفلسطيني في القدس الشريف فلذلك تعتبر القدس قضية كل العرب فالرئيس القائد الشهيد صدام حسين لم يرضى بذلك حيث كان دائما يطالب بأنسحاب هذا الكيان من أرض فلسطين فلذلك ناضل الرئيس القائد الشهيد صدام حسين هو ورفاقه الأبطال الأشاوس الميامين من أجل تحرير القدس وقام الرئيس القائد الشهيد صدام حسين بضرب عاصمة الكيان الصهيوني الأسرائيلي الأمبريالي بــ39ــ صاروخ وتحدى الرئيس القائد الشهيد صدام حسين أي حاكم وقائد عربي أخر ان يكملها 40 صاروخ أي يطلق صاروخ واحد ولكن للأسف لم يتجرء أي حاكم وقائد ان يكملها 40 فكان الرئيس القائد الشهيد صدام حسين هو ورفاقه الأبطال يناضلون ويجاهدون من أجل تحرير القدس من الكيان الصهيوني الأسرائيلي الأمبريالي وضحوا بكل ما يملكون من أجل هذه القضية العربية المهمة ولكن للأسف أجتمعت أقوة دول العالم لمحاربة الرئيس القائد الشهيد صدام حسين ورفاقه ونظامة الوطني الشريف لكي لا يكمل هذه المسيرة من أجل تحرير القدس من الكيان الصهيوني الأسرائيلي الأمبريالي فاستشهد الرئيس القائد صدام حسين حيث اغتالته يد الغدر والخيانة والعمالة فعندما كان واقف على حبل الأعدام كان يهتف وينادي للقدس وللأمة العربية ولم يستسلم ولم يخاف ويخشة أي شيء فرزقه ﷲ الشهادة لكي يذهب الى دار الأخرة دار الخلود ولكي يكون مثلاً اعلى للجهاد والصمود والثبات للأجيال القادمة لكي ينير دربها وطريقها ..
    الرحمة والمجد والخلود لشهيد الأمة العربية سيد شهداء العصر شهيد الحج الأكبر صدام حسين الذي مضى مرفوع الرأس مبتسم في وجه الموت اما الأعداء والخونة من قاموا بتنفيذ هذا الحكم الظالم كانوا هم ملطخون بخوفهم ورعبهم..
    حفظ ﷲ أمتنا العربية المجيدة وشعبنا العراقي العظيم
    النصر للمناضلين الغيارى والموت لأعداء العروبة
    المجد لرسالة أمتنا الخالدة وللرساليين الأبطال
    الحياة لنا والموت لأعدائنا
    يسقط الغزاة يسقط العملاء يسقط المتخاذلين
    وﷲ أكبر وليخسأ الخاسؤون
    أبو شاكر العراقي

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728