• اخر المشاركات

    من هو البعثي وماهي الشروط الواجبة توفرها فيه الرفيقة بنت الجنوب شبكة العز

    من هو البعثي وماهي الشروط الواجبة توفرها فيه
    البعثي هو ذلك الفرد المنتمي الى البعث العربي الاشتراكي وتتوفر فيه شروط الواجب توفرها وهي
    أن يكون منتميا الى حزب البعث العربي الاشتراكي بمفهومه البسيط بمعنى الارتباط والانسجام والايمان بفكر ومبادى البعث وعند ما يفتقد هذا الانتماء فهذا يعني أن هناك خللا ومع هذا الخلل تسقط صفة الانتماء من خلال التعريف السابق ويجب على البعثي ان يكون احد الاعضاء العاملين في حزب البعث العربي الاشتراكي والمقصود بالعضوية هي نيل شرف العضوية هي التي ينالها المنتمي للبعث بعد أن يتجاوز مراحل التدرج الحزبي وعلى البعثي ان يرفض كل اشكال العنصرية والمحسوبية وهذا ايضا ما اكد عليه الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق القائد عزة أبراهيم (حفظه ألله ورعاه) في ذكرى تأسيس الحزب السادسة والستين حيث قال في معرض حديثه الموجه للرفاق المناضلين (ومن هنا نقول لمناضلي البعث الشجعان ولفرسانه الصامدين في ميادين المنازلة التاريخية الكبرى في قطر العراق الاشم لا مكان في حزب الرسالة للتشاؤم ولا مكان لليأس وألقنوط والطائفية والعنصرية والقبلية ولا مكان في الرسالة اليوم للمحسوبية والمنسوبية والوصولية ولامكان في حزب الرسالة اليوم للتردد والتراجع والتقهقر وإنما هو ثورة كاملة شاملة وعميقة يحرق لهيبها كل الصفات الذميمة الرديئة والمتخلفة في نفوس وضمائر رفاق البعث ورجاله لكي ينير للصفات الحميدة الكريمة الشريفة في نفوس وضمائر أبنائه فيثورها وينورها ويفجرها عطاء وابداعاً فتزدهر وتثمر عطاء سخياً لاينضب فالبعث عزم وحزم واقدام إعطاء ومتجدد واستبسال وفداء وحمية وبطولة وإخلاص وامانه والبعث إيثار ومحبة وتسامح البعث ايمان عميق بالنصر وتفاؤلا بالخير واستبشار بالنصر على الدوام حتى ياتي الله بنصره وما النصر الا من عند الله والبعثي هو من يتسلح بالفكر والإيمان والقوة ويعمل على تجسيد فكر البعث من خلال فعله تصرفاته اي كما وصفه القائد المؤسس المرحوم أحمد مشيل عفلق (رحمه ألله) بأنه الصورة الحية للامة خلال حديث في مدرسة الاعداد الحزبي بتاريخ ١٢ / ٢ / ١٩٧٥ قائلا ( البعثي يذهب إلى جموع الجماهير من أبناء شعبنا لا يذهب إليهم ليعلمهم بل يذهب ليلقي درسا نظريا ويقرب الفكر بالعمل والممارسة ليحصل التجاوب الذي يوقظ في الجماهير اصالتها ونزوعها إلى التقدم والى المستوى الإنساني اللائق والى التضحية والبطوله هكذا نتصور المناضل البعثي بأنه الصورة الحية للحزب وللامة للماضي والمستقبل والاصالة والتقدم والابداع الجديد)
    المناضل البعثي هو الذي يجسد الامة والحزب في أفكاره وفي سلوكه في اخلافه وفي مسيرته الحزبية
    والبعثي هو الملتزم بالمتطلبات الحزبية نصاً والمخلص لمبادىء ولفكر الحزب والمتحلي بالسمات الأخلاقية النبيلة فالسمات الأخلاقية للبعثي تتكون من تواضعه وأحترامه لرفاقه ولقياداته التاريخية والحالية والالتزام بالاخلاق الحزبية ومن خلال ماسبق يتضح من هو البعثي الذي أول من يضحي وأخر من يستفيد وهو ذلك المناضل الملتزم فكريا وتنظيميا ينبذ كافة الأشكال العنصرية والمحسوبية ويحترم رفاقه وقياداته هو ذلك المناضل الملتزم بقواعد الضبط والارتباط الحزبي
    الرفيقة
    بنت الجنوب
    شبكة العز الاعلامية

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728