• اخر المشاركات

    دور الماجدة العراقية في المقاومة والنضال الرفيقة قادسية الشمري شبكة العز


    دور الماجدة العراقية في المقاومة والنضال
    ان الماجدة العراقية التي تسربلت بثقافة الجهاد تراها تلك الانثى المضحية بالكثير من مباهج الحياة بل وتراها ممتلئة بالرضا امام زوجها وابنها واخيها وابيها الذين يقاتلون الاعداء ويذودون عن حياض الوطن المحتل وهذا ما يزيد ويرفد المواطن العراقي بالقوة والطاقة المعنوية اثناء تأديته واجبه القتالي لانه يشعر ان هناك ورائه امرأة مجاهدة وحسب وضيفتها البيتية والعائلية وهي الماجدة المدبرة وذات القدرة الهائلة على اقناع افراد العائلة على القبول بما هم فيه من عوز وشضف العيش مقابل ثروة النضال والكفاح ومردودها النفسي العالي على شخصية العائلة المقاتلة التي تقف دوما في مقدمة الطابور الشعبي دينياً ووطنياً وقومياً
    للمرأة العراقية دور هائل في حمل اسرار الرجل المناضل وحفظ ما اوجب حفظه بعيدا عن اعين الاعداء من المحتلين الاوباش ومن ذيولهم الجواسيس والعملاء وهذا اصعب الواجبات التي تضطلع بها الماجدة العراقية لهذا تلاحظ ان كل ما يقال عن طبيعة المرأة في الثرثرة والاسهاب بالحديث وتفاصيلة عن أي موضوع في الحياة العامة ترى ذلك الاسهاب لا يتعرض الى حيثيات ومعلومات المقاومة عند الماجدة المقاتلة المجاهدة حرصا على حماية من يقاتل في بيتها من ناحية ومن ناحية اخرى حرصا على رفاقه في السلاح الذين تفخر بهم وبصحبتهم للرجل المناضل من بيته هنا يكمن سر نجاح رجال المقاومة في تخطي اصعب اللحظات التي تمر بها عوائلهم من خلال تمهيد المرأة الماجدة واستعدادها لمواجهة اقسى الضروف ومن دون الوقوع بفخ الحصول على معلومات في حالات المداهمات التي تقوم بها القوات الحكومية العميلة وهناك الاف الشواهد على المواقف الامنية الذكية جدا والمحسوبة بدقة للمرأة العراقية والتي أستطاعت تفويت الفرصة على الاعداء في الحصول على المعلومة الخبرية او المادية التي قد توقع الرجل المناضل في قبضة الاعداء وقد تنهي حياته وتلك اروع الواجبات واشجعها وادقها التي تقوم بها الماجدة العراقية
    الرفيقة
    قادسية الشمري
    شبكة العز الاعلامية

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728