• اخر المشاركات

    برقية تهنئة للجبهة العربية لتحرير الأحواز


    الرفيق الأمين العام للجبهة العربية لتحرير الأحواز المحترم
    الرفاق المؤتمرون الأعزاء
    الضيوف الأكارم
    يسعدني بهذه المناسبة أن أتقدم إليكم بأسمى عبارات التهاني سائلا العلي القدير أن يكلل مؤتمركم هذا بالنجاح والتوفيق.
    وإني إذ أعبر عن إكباري للنهج الديمقراطي الذي التزمت به الجبهة العربية لتحرير الأحواز حيث دأبت على عقد مؤتمرها سنويا، بما يعكس الإيمان العميق والوعي النضالي العالي والأصيل بأهمية التناوب على القيادة وتمكين خبرات الجبهة من حقها المضمون بالاقتراح وتحمل المسؤولية، وهو السلوك الذي يعكس ما تتسم به الأجواء داخل الجبهة العربية لتحرير الأحواز من نبذ لاحتكار القيادة ورفض لأي ممارسة ديكتاتورية، الأمر الذي يضفي بدوره مصداقية رفاقنا المناضلين في الجبهة في انفتاحهم على بقية نخب شعبنا العربي في الأحواز المحتلة.
    الرفيق الأمين العام للجبهة العربية لتحرير الأحواز المحترم
    الرفاق المؤتمرون الأعزاء
    الضيوف الأكارم
    ينعقد مؤتمركم هذا العام في ظرف دقيق وبالغ الخطورة، حيث تعيش أمتنا العربية أوضاعا غير مسبوقة من حيث تكالب الأطماع الخارجية وتنامي مخططات القوى الاستعمارية الهادفة لمزيد تأجيج الأزمات العربية، كما تتزامن فعاليات مؤتمركم هذا مع تصاعد العدوان الإيراني الفارسي الشامل على أمتنا العربية في العراق وسورية واليمن ولا سيما الأحواز العربية.
    ولقد بلغ الخطر الإيراني الفارسي الصفوي وحقد الملالي وتآمر الفرس العنصريين الشعوبيين على العرب منتهاه، واستغل غياب المشروع العربي الجامع والكفيل بلجم مخطط التمدد الفارسي وما يصحبه من تغيير ديموغرافي وطمس معالم عروبة أمتنا خصوصا في العراق والأحواز.
    وإننا نأمل أن يكون مؤتمركم هذا لبنة مضافة، صلبة وحازمة في إطار مقاومة الأجندا الفارسية وكل الداعمين لها سواء من الصهيونية العالمية أو الامبريالية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أو الامبريالة الروسية الصاعدة.
    ونهيب بكم أن تضعوا نصب الأعين، الثورة العملاقة الغراء المستمرة لشعبنا العربي العظيم في الأحواز، فتكون أعمال هذا المؤتمر ومخرجاته ومقرراته رافدا لها وظهيرا لا يتوقف عن تصعيد النضال بسبله كافة سواء السياسية أو القانونية أو الديبلوماسية أو الثقافية وخاصة على الصعيد الميداني لمزيد تضييق الخناق على المحتل الفارسي البغيض.
    الرفيق الأمين العام للجبهة العربية لتحرير الأحواز المحترم
    الرفاق المؤتمرون الأعزاء
    الضيوف الأكارم
    إننا ونحن نتابع فعاليات مؤتمركم هذا، فإننا نتمنى إلى قيادات الجبهة العربية لتحرير الأحواز أن تبذل قصارى جهدها من أجل توحيد الصف الأحوازي واستنهاض همم الخيرين من أبناء شعبنا في الأحواز البطلة، لبعث جبهة واسعة تضم كل القوى الطلائعية الأحوازية الوطنية والقومية والإسلامية من أجل تفويت الفرصة على العدو الإيراني وأعوانه في المحافظة على مكاسبه.
    كما وأننا نتمنى أن تتظافر كل الجهود الصادقة وتتداعى كل القوى المقاومة للمشروع الإيراني الفارسي من أجل تتويج نضالات شعبنا العربي في الأحواز وتحقيق مطالبه العادلة في التحرر والانعتاق وتأسيس دولته على أرضه بعيدا عن أي شكل من أشكال الوصاية أو التدخل من أي محور من المحاور سواء الإقليمية أو الدولية، إلا بما يضمن طرد المحتل الفارسي.
    الرفيق الأمين العام للجبهة العربية لتحرير الأحواز المحترم
    الرفاق المؤتمرون الأعزاء
    الضيوف الأكارم
    إننا وإذ نحيي القيادة الحكيمة والشجاعة المتخلية، ونحيي أداءها وما أبدته من صلابة وثبات في دفاعها عن حقوق شعبنا العربي في الأحواز في كل المحافل والمناسبات، فإننا نتمنى التوفيق للرفاق المؤتمرين، ونسأل العلي القدير أن يوفق الجميع لاختيار قيادة جديدة تبني على المكتسبات السابقة وتزيد من إشعاع قضية الأحواز العادلة، حتى التحرير الناجز بإذن الله.
    وفقكم الله لخدمة قضايا شعبنا العربي في الأحواز وقضايا أمتنا العربية المجيدة.
    ودمتم للنضال
    رفيقكم أنيس الهمامي
    عضو مؤسس للهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني

    تونس

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728