• اخر المشاركات

    تهنئة للرفيق القائد عزة أبراهيم (حفظه الله ورعاه) من الرفيق صلاح المختار

    الرفيق المناضل عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي 
    والقائد الاعلى لجبهة الجهاد والتحرير المحترم
    بفخر واعتزاز اغتنم فرصة حلول الذكرى ال71 لتأسيس حزبنا العظيم لابعث لكم باسمي ونيابة عن كافة الرفاق في فيلق الاعلام المجاهد باحر التهاني واطيب التمنيات بحفظ الله لكم وتحقيق النصر الحاسم بقيادتكم. ان ذكرى تأسيس الحزب هي في المقام الاول مناسبة تدشين عصر النضال الجماهيري المنظم وانطلاق الطلائع الثورية لتطبيق عقيدة البعث في التحرر الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وبناء دولة الوحدة العربية واعلاء راية الاشتراكية وتعميم مبادئ الحرية ، وذلك كان حلم الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق ورفاقه المشاركين في التأسيس .
    الرفيق القائد
    لقد اكدتم في خطبكم ورسائلكم التثقيفية العلنية والخاصة على ما سبق خصوصا الطابع الرسالي للبعث وما يترتب على هذه السمة من اعداد للمناضلين اخلاقيا وثقافيا وتحقيق الانقلاب الذاتي اولا وقبل قلب المجتمع وتثويره ، وهو ما يفرض على الطليعة تجسيد المبادئ العظيمة لعقيدتنا في سلوكها ومواقفها وهذا بالضبط هو ما قدمه حزبنا خلال مسيرته الظافرة فوصل الى تحقيق انتصارات متعاقبة في العراق وفي الامة العربية وكان ابرزها اقامة قاعدة النضال المحررة والتي شدت كافة احرار الامة ومناضليها اليها .
    ان انجازات البعث في العراق هي التي عززت اصرار ثلاثي الشر اسرائيل الشرقية وتوأمها اسرائيل الغربية وحاضنتهما الاساسية الغرب الاستعماري،على تحطيم القاعدة المحررة واجتثاث البعث عقيدة اولا وتنظيما ثانيا وجماهيرا ثالثا ، فكانت ملحمة التضحيات الغالية غير المسبوقة والتي وصلت حد تقديم البعث اكثر من 160 الف شهيد بعثي حتى عام 2014 وهو عدد يفوق عدد مجموع اعضاء اكبر حزب عربي ، ولكن هذا العدد الخيالي من الشهداء لم يؤدي الى اجتثاث البعث ،كما خططت امريكا ونفذت هي واسرائيل الشرقية وثالثتهما اسرائيل الغربية ،بل اكتسب البعث شرفا مضافا وهو انه انفرد بالقدرة على دحر الغزو الامريكي للعراق بمقاومته المسلحة هو وبقية الفصائل الجهادية ثم اوصل العملية السياسية التي تقودها اسرائيل الشرقية الى طريق مسدود ووضعها على حافة الانهيار بعد ان تمزقت من داخلها نتيجة الفساد والتخلف والتناقضات .
    واليوم ونحن نحتفل بذكرى تأسيس البعث نرى ثمرات نضالنا وتضحيات الشهداء حية امامنا متجسدة في هزيمة مخططات كل الاعداء وعزل الجماهير لهم مقابل توحدنا وتعاظم قدراتنا وابرزها التفاف ملايين العراقيين حول الحزب وانتقال هذه الملايين من دعم البعث ومشروعه التحرري بسرية الى العلنية والمجاهرة من خلال شاشات التلفزيون والاعلام العام ونظم القصائد التي تمجد البعث والقائد الشهيد صدام حسين وتدين العملية السياسية وتتوج ذلك كله بتأكيد ان انقاذ العراق لن يكون ممكنا الا بواسطة البعث وحلفاءه ، وهكذا ومقابل فشل خطة اجتثاث البعث نرى البعث يجتث اعداءه ومن خططوا لهلاكه ولكنه وعلى عكس اساليب الغدر والابادة والاضطهاد التي مارسها الاعداء ضد البعث فان اجتثاث البعث لهم تم ويتم بوسائل العزل السياسي والتعرية لفسادهم وخيانتهم .
    الرفيق القائد
    ونحن نحتفل بهذه الذكرى الغالية نجدد عهد وفاء واخلاص المناضلين في فيلق الاعلام المجاهد لكم والاصرار على مواصلة العمل وفقا لنهجكم الصائب فالاعلام وكما وصفتموه مرارا هو فيلق متقدم في معركة التحرير الذي نهض منذ اليوم الاول للغزو مناضلا ضده ومستنهضا الهمم ومعبأ الجماهير وكاشفا تخريب الغزو ومسلطا الاضواء على عظمة صمود البعث وجماهيره ومبرزا دور قيادة البعث وعلى رأسها الرفيق عزة ابراهيم القائد الميداني بلا منازع للمقاومة العراقية الباسلة ولنضال الجماهير العراقية .
    وفي هذه الذكرى الغالية نتذكر باعتزاز وفخر القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق الذي كان له الفضل الاول في تأسيس البعث وتثبيت عقيدته ومن ابرز مظاهر الوفاء له هو العمل بلا كلل من اجل ابقاء عقيدة البعث نقية من الشوائب التي لصقت بها اثناء الحكم والتمسك بالاصول والعودة اليها خصوصا تعزيز الثقافة الانقلابية والتطهر الذاتي .
    المجد والخلود لشهداء البعث والامة العربية وفي مقدمتهم الرفيق القائد صدام حسين .
    المجد والخلود للقائد المؤسس الرفيق احمد ميشيل عفلق .
    تحية لكم رفيقي القائد وانتم تقودون اعظم واشرف مسيرة تحرير لوطن وشعب .
    رفيقكم
    صلاح المختار
    نيسان 2018

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728