• اخر المشاركات

    بيان شبكة العز الاعلامية بمناسبة الذكرى الثلاثين ليوم النصر العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تمر علينا اليوم الذكرى الثلاثون لانتصار العراق قيادتاً وشعباً على أيران ودحر الهجمة الصفوية الفارسية في قادسية العرب الثانية والتي أستمرت فصول ملاحمها طيلة ثمان سنين حاولت خلالها الطغمة الخمينية المجرمة أسقاط النظام الوطني العراقي متبجحة بقوتها العسكرية رافعةً شعار تصدير الثورة دون أن تراعي حسن الجوار والقرارات الاممية والوساطات الدولية لايقاف رحى الحرب فأنتخى العراقيين الابطال للدفاع عن تراب الوطن الغالي من الشمال الى الجنوب ومن الجبال ألى الاهوار لصد الهجمة الايرانية حتى تم دحرها بتضحيات الشهداء الابرار وثبات جنده وضباطه ورفاقه الاحرار في سوح القتال خلال سنوات الحرب العجاف حتى جاء يوم الايام 
    8\8\1988 اليوم الذي سوف يبقى شاهداً على أنتصار العروبة على الفرس كأنتصار أجدادنا في ذي قار والقادسية الاولى.
    فهزم الخميني الدجال كما هزم أسلافه وأرغم على القبول بقرار وقف أطلاق النار وتجرع السم الزعاف كما قال ومات بعدها قهراً وكمدا وفشل في السيطرة على العراق الذي كان تصورهم وحساباتهم أنه لن يصمد أمامهم ألا لفترة وجيزة ويكون المحطة الاولى لاجتياح الوطن العربي وأحياء رماد أمبراطورية الفرس المتبرقعة زوراً بألاسلام وظهرت هذه الحقيقة جلياً بعد غزو العراق فهيمنت أيران عليه عبر عملائها وذيولها الخونة فعملت على تدمير مؤسسات الدولة وتفكيك المجتمع وأبادة الشعب العراقي بالقتل والمخدرات والتهجير والتدمير فكشفت كافة نواياها الخبيثة وفضحت كدولة معادية للعروبة.
    أن شعبنا العربي في الاحواز وفي سوريا وفي لبنان وفي اليمن وفي العراق صامد بوجه المؤامرات والفتن الفارسية ومصمم على دحرها مستلهمين بوعي عميق من دروس ذي قار والقادسيتين ومواصلين بثبات النضال والكفاح المسلح والسلمي ضد الصفويين الجدد الاعداء التاريخين للامة العربية المجيدة التي توحدت جماهيرها في هذا الصراع المصيري الذي بانت ملامح النصر فيه قريبة بعون ألله وسيدحر غلمان الخامنئي ويهزمون كما هزمو قبل ثلاثين عام في مثل هذا اليوم
    يوم النصر العظيم وسيسجل التاريخ حتما نصرأ جديداً للعرب وهزيمة مذلة للفرس ولذيولهم من أحفاد أبن العلقمي على يد عز العرب الرفيق القائد المناضل عزة أبراهيم (حفظه الله ورعاه) وبشجاعة جنده ورفاقه الثائرون في قريب عاجل غير أجل.
    المجد والخلود لشهداء القادسية الثانية الابرار
    والرحمة لشهداء عراق العز الذين أستشهدوا على يد الزمر الصفوية المجرمة
    المجد والخلود لسيد شهداء العصر وبطل القادسية الثانية الرفيق الشهيد صدام حسين
    وعاش جيش العراق حامي البوابة الشرقية للعروبة قاهر أيران ومطامعها الاستعمارية.
    الرفيق
    عبدالامير الحسيني
    المشرف العام لشبكة العز الاعلامية
    8\8\2018

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728