• اخر المشاركات

    بيان الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر في الذكرى الثامنة والثلاثون لبداية العدوان الايراني في الرابع من أيلول عام 1980

    ياشباب العراق الثائر
    تمر علينا اليوم الذكرى ال 38 لبدأ العدوان الايراني الهمجي المستمرة فصولة لغاية يومنا هذا وتزامناً مع هذه الذكرى يعيش أبناء الشعب العراقي الغيور حالة ثورة مستمرة ومتواصلة في عموم عراقنا الحبيب ضد الهيمنة والتمدد الايراني متوكلين على ألله لدحر كافة المخططات والاطماع التوسعية لملالي الشر وذيولهم الاوغاد الذين أشتركو في العدوان الغاشم ومنذ بدايته قبل 38 عاماً ومازالو مستمرين في غيهم وعدوانهم ضد العراق وشعبه حتى اليوم
    ففجروا في الجامعة المستنصرية وهاجمو المشيعين وحاولو أغتيال عدد من شخصيات قيادية في النظام الوطني تزامنا مع بدأ القصف المدفعي للمدن الحدودية العراقية كالنفط خانة ومندلي وزرباطية وأحتلو مدن سيف سعد وزين القوس وتصاعدت التهديدات الايرانية بأحتلال العراق على لسان الخميني والذي رفع شعار تصدير الثورة والمرور عبر بغداد لتحرير القدس على حد زعمه وأدعائه الكاذب والذي بانت حقيقته اليوم في سوريا ولبنان واليمن والبحرين
    يا شباب العراق الغيور
    ان بسالة ونخوة أبناء شعبنا العراقي الصابر وصمود صناديد جيشنا الباسل بوجه العدوان الايراني الغاشم طيلة ثمان سنوات أفشل المشاريع الايرانية التوسعية ودحرها وحطمها بعد أن قدم العراق خلال سنوات الحرب أنهار من الدماء الزكية وتضحيات جسام حتى تحقق نصر العراق والامة المجيدة المبين في الثامن من أب عام 1988 فأعتراف خميني بتجرع السم الزعاف والذي أكمل مخططه ومشروعه راعي الشر والارهاب في العالم الخامنئي مستغلاً غزو العراق فنفذ وهيمن على عراقنا عبر شلة مأجورين ومرتزقة خائبين فدمروا البلد وجعلوه حديقة خلفية لايران وقاعدة لعدوانها على الشعوب العربية
    يا شباب العراق الحر
    اليوم يواجه الاحرار ورفاق البعث الصامد بقيادة الرفيق المجاهد عزة أبراهيم (حفظه الله)
    الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير الهيمنة الايرانية البغيضة مجابهة ثورية حازمة منزلين بهم الهزيمة المنكرة في كافة الميادين ومواصلين كفاحهم الثوري الملحمي بوجه أذناب أيران الذين أمتد توسعهم من العراق الى سوريا ولبنان واليمن بل أستهدف الامن القومي العربي برمته ولولا البعث وتضحياته وافعاله التي يعترف بها العملاء والخونة قبل غيرهم لسار مخطط أيران التوسعي كما أريد له أن يسير وبهذه الايام يواجهه أبناء شعبنا الغيارى في مدينة المدن محافظة البصرة الفيحاء وباقي محافظات الجنوب بصدور عارية رصاص أذناب أيران وذيولها بعد أن ثاروا بوجهه عملاء أيران وأنتفضو ضد هيمنتها فشعبنا لم ولن يسكت على هذا الوضع المزري في ظل تسلط ذيول أيران على السلطة ولن تنطلي أكاذيبهم ووعودهم على شعب ثوري كالشعب العراقي الذي تمضي ثورته صوب ضفاف النصر الحاسم بعون ألله وتوفيقه
    عاش العراق حراً أبياً
    والمجد والخلود لشهداء العراق الابرار
    الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728