• اخر المشاركات

    بيان الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر بمناسبة ذكرى أستشهاد القائد صدام حسين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ)
    آل عمران
    يا ابناء أمتنا العربي المجيدة
    ها نحن اليوم نقف على أعتاب ذكرى كبرى جرائم العصر التي أرتكبها المحتل الامريكي الغاشم وحليفه الصفوي الحاقد حين اقدموا على إغتيال الشهيد القائد صدام حسين رجل المباديء والنضال الذي آمنَ منذ طفولته بأن هذة الأمة واحدة غير قابلة للتقسيم وبأن رسالتها الوحدوية لابد أن تحوي حدود الوطن الكبير من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه فسار في دروب الكفاح ليرسخ فصول هذة الرسالة الخالدة ، حاملاً ورفاقه على عاتقهم قضايا أمتنا المصيرية جاعلين من الصبر والكفاح زادهم في رحلتهم نحو الوحدة والحرية
    يا شبابنا العربي الحر
    إننا إذ نستذكر اليوم سيرة شهيد الحج الاكبر ورفاقه في سفر الشهادة فإننا نواضب على إحياء ذكراهم العطرة لنستخلص من مسيرتهم النضالية الخالدة فيض العبر
    فہ هاهي السنوات من بعدهم تتوالى وأمتنا المجيدة تقع تحت وطئة الخراب الممنهج الذي رسمه لها أعدائها والمتآمرون من ابنائها ذوي الانتماء اللا شرعي وعدونا ينظر إلى شعوبنا نظرة الغالب للمغلوب على أمره بعد ان حقق مبتغاه في التخلص من رمح العروبة الذي كان يحول بينه وبين تحقيق أطماعه الاستعمارية في بلادنا
    يا أبناء العراق الأبي
    قبل أن ننسج كلمات الفخر والاعتزاز بشهداء معاركنا الخالدة علينا ان نقتدي بمن ضحوا بأرواحم التي لطالما حملت بين ثناياها النهج الثوري الغاضب الذي لا يثنيه عن الحق لومة لائم ، فلزاماً علينا اليوم أن نكمل المسير على ذات خطى المجد التي رسمها شهدائنا الابرار فإن غاب عنا شهيد الكرامة صدام حسين فإن المبادئ التي دفع حياته ثمن لإعلاءها لم ولن تغيب وإن راية الجهاد لا تسقط وإنما تنتقل من قائد إلى قائد لقد حان الوقت لنتوحد من جديد ونلتف حول قيادتنا الشرعية المتمثلة بالرئيس الشرعي لعراقنا العظيم المهيب الركن عزة إبراهيم (حماه الله) حامل راية الجهاد والتحرير ولنقف في وجه أعداء أمتنا بقلب واحد ويد واحدة فدماء شهدائنا الابرار تنتظر منا أن نترجم وفائنا لذكراها بالثأر من كل مُعتد تمتد يده الآثمة لتزرع الدمار في أي شبر من ارضنا الطاهرة
    يا شباب العز والجهاد
    نحن ابناء الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر نؤكد اليوم وفي كل يوم أننا على خطى شهداء المجد سائرون وها نحن نتخذ من ذكرى إستشهاد غالي قلوبنا وصقر عروبتنا دافع أبدي للكفاح في سبيل إعلاء كلمة الله أكبر من جديد فوق رايات مجدنا العتيد ، كما وأننا اليوم نجدد عهد الوفاء لقيادتنا الحكيمة معلنين أننا كنا وسنبقى مشاريع إستشهادية في دروب النضال الجهادي وبأن ارواحنا وما نملك رهن إشارة من يمين شيخ المجاهدين وقائد الجمع المؤمن عزة إبراهيم (حماه الله) ولن نحيد عن الدرب حتى نقف على اعتاب النصر المؤزر على اعداء امتنا المجيدة أو الشهادة دون ذلك
    المجد كل المجد لشهيد محراب العروبة
    صدام حسين المجيد ورفاقه الاشاوس
    المجد كل المجد لشهداء العراق والامة العربية الابرار
    والعزة والمجد لقائدنا وحامل لواء الجهاد
    المهيب الركن عزة ابراهيم (حماه الله)
    المجد لأمتنا العربية والبقاء لرسالتها الوحودية الخالدة
    الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر
    ٣٠ كانون الاول ٢٠١٨

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728