• اخر المشاركات

    المؤتمر الوطني في واشنطن (خطوة على الطريق)

    ان الاهداف العظيمه تحتاج للصبر و المثابره و النضال الطويل و السياسه الداهيه و توحيد الكلمه و رصّ الصفوف. و هكذا هو مرتمر القوى الوطنيه العراقيه المعارضه المزمع عقده في واشنطن يوم 13 اذار 2019 فهو ليس الزر الذي سيفتح النار مباشرة على حكومة العملاء و عمليتهم السياسيه التدميريه بل هو كخطوة جنود على طريق طويل او قصير للوصل الى العدو و مواجهته مباشرة و الانتصار عليه.
    و كالعاده بين الرأي و الرأي الاخر تكاد ان تضيع الحقيقه و تكاد ان تتشوش الصوره و هذا ما يدفع المواطن البسيط الى الانزواء عن هكذا حدث قوي و مهم لصالح العراقيين حيث يشعر بالملل من محاولة فهم حقيقة هذا المؤتمر بسبب وجود رأيان يصدعان امامه احدهما حق و الاخر باطل و لكن ليس الجميع يمكنهم التمييز بين الرأيان.
    مالذي سيتم الحديث عنه في هذا المؤتمر؟
    سيفضح هذا المؤتمر كل اشكال الفساد و الخراب و التدمير الحاصل في العراق من 15 عام و الى هذه اللحظه في محاولة من الاخوه في القوى الوطنيه المتعدده, لألفات نظر العالم الى العراق و اطلاعهم على الخراب الحاصل فيه و النار المشتعله التي تأكل كل ما في طريقها من بشر و دابّه و زرع و بالتالي وجوب وقوف العالم كله مع القوى الوطنيه في سبيل اصلاح العراق....
    لماذا الحاجه لمؤتمر لفضح الدمار في العراق؟ أليست وسائل الاعلام الحرّه تؤدي دورها في هذا الامر؟
    صحيح ان لوسائل الاعلام الحرّه من أذاعة و تلفزيون و انترنت دور كبير في تعريف العالم بما يحصل و لكن هنالك فرق كبير بين ان يقرء خبر عشوائي في الفيسبوك مثلا عن عملية فساد ما او جرائم ارهابيه تعوّد العالم عليها, و بين ان تجتمع شخصيات سياسيه معروفه عالميا و محليا و لها وزنها في المحافل الدوليه و لها انجازاتها عبر التاريخ, لتعطي تفاصيل اكثر دقّة و علميه فيما يحدث..فالامر مثلما انك تسمع نفس الكلام و لكن مرّة تسمعه من انسان عادي من العوام و مرّة اخرى تسمعه من انسان صاحب شهادات عليا و خبرة في الميدان و اسم واسع الانتشار و يشار له بالبنان اينما ذهب فمؤكد انك ستنصت اكثر للشخص الثاني و تأخذ كلامه على محمل جديّه اكبر.
    السؤال التالي و هو الاهم و الاكثر وقوعا و جدلا بين العراقيين و غيرهم من بعض الاخوة العرب...لماذا واشنطن؟ أليست هي نفسها العاصمه التي صدر عنها قرار الحرب على العراق؟ فكيف تتوقعون المساعده من اعداء الامس؟
    اولا..نعم واشنطن هي نفسها العاصمه التي وقّعت على قرار احتلال العراق و لكن هذا لا يعني انه لا يمكن استغلالها بشكل يخدم مصلحة العراق طالما ان هنالك مصلحة مشتركه و شبه تهديد للطرفين..فأمريكا البارحه خسرت موقعها في سوريا امام الروس و بالتالي لن تسمح بأن تفقد موقعها في العراق بسبب التكاثر الايراني الذي سيسحب الروس للعراق كما سحبهم لسوريا و بالتالي تصبح روسيا رقم واحد فوق امريكا لانها سيطرت على اقوى منابع الطاقه في العالم (العراق و سوريا)...و على الجميع ان يتذكر ان في السياسه لا توجد صداقات و لا عداوات شخصيه بل هنالك تحالفات على اساس المصالح و هذه التحالفات ممكن ان تنفرط طالما انتهت المصالح و بدأت مع جهة اخرى غير الاولى بل و قد تعاديها..
    ثانيا..فلو كان المؤتمر انعقد في اي عاصمة اخرى مثل لندن او باريس او أستانا....الخ فلن يكون هنالك فرقا لان اغلب العواصم الاخرى كانت ايضا مشاركة في قرار الحرب على العراق أوان بعضها وقف متفرجا و رفض حتى استقبال المهاجرين..كما ان انعقاد المؤتمر في عاصمة اخرى اقل اهمية من واشنطن سوف يعطي نقطة لصالح العملاء حتى يتشمّتوا بالقوى الوطنيه مدّعين انهم فشلوا في الوصول لمركز القرار في العالم و يراوحون في المناطق الضعيفه و الدول الاذيال..و بالتالي يقللون من اهمية المؤتمر امام انظار الشعب العراقي و بالتالي افقاد الامل بعراق محرر.
    ما فرق هذا التجمع الوطني عن المعارضه قبل الاحتلال؟ أليست غايتكم من هذا هي تحصيل تدخل عسكري امريكي لاسقاط حكومة العملاء؟ أي انكم تستخدمون نفس طريقتهم
    لا طبعا, ليست غايتنا ادخال احتلال اخر للعراق لان من فعلوا ذلك سابقا كان يبغون الكراسي و الحكم فقط و لا شيء اخر لذلك باعوا العراق في سبيل جشعهم.
    اما غاية مؤتمرنا هي استحصال دعم سياسي و اقتصادي للعراق و القوى الوطنيه المؤهّله لاصلاح العراق ... و حوارنا مع امريكا مبني على اساس ان من خرّب شيئا فهو المسؤول عن المساعدة في اصلاحه.
    و في الختام ندعو الله ان يكلل خطواتنا و خطوات اخوتنا بالنجاح في سبيل تحرير العراق و تخليص اهله من البلاء الواقع عليهم منذ سنين, و نقدم أسمى التحيات و الاحترام للاخوه و الرفاق المشاركين في المؤتمر بكل الاشكال...
    حمى الله العراق و شعبه و نصره على من عاداه و حفظ ارضنا واحدة موحّده.
    الرفيق
    نسر العزاوي




    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728