• اخر المشاركات

    في ذكرى ميلاد الشهيد صدام حسين الرجل والانسان والقائد


    بسم الله الرحمن الرحيم
    في مثل هذا اليوم ولد الرجل القائد في 28 نيسان 1937 في قرية فقيرة في وسط العراق فكان الوليد هو صدام حسين ابن العراق بل ابن العروبة والاسلام وسيد شهداء العصر الحديث ورجل الصعاب والقائد الملهم والفذ الذي قاد شعبا الى ذرى المجد .
    صدام حسين انسانا وقائدا فذا لامة عربية هي خير امة اخرجت للناس .
    ان ولادة صدام حسين حدث تاريخي في ظروف خاصة كانت تمر بها الامة العربية بين حالة التدهور والضياع من جراء احتلالات استعمارية وبين نهضة ثورية تخللتها ثورات استقلال عربية في معظم البلاد العربية .وكانت بداية نهضة ثورية لتجارة النفط التي كانت الركيزة لمعظم الدول الفقيرة ودول العالم الثالث ثم جاءت الحرب العالمية الثانية التي قسمت العالم الى معسكرين الشرقي والغربي
    فكانت ولادة هذا الطفل العربي في خضم ظروف صعبة وشائكة لتصنع من هذا الطفل صيرورة امة واعدة عبر نشوء حركة البعث التي جاءت ردا على واقع صعب واثمرت بتاسيس حزب البعث العربي الاشتراكي في السابع من نيسان عام 1947 لتنتشر في الوطن العربي ومن ثم في العراق ليعتنقها هذا الشاب العربي بشغف بل ليكون هو فيها تلميذا ومعلما وقائدا ومفكرا وانسانا
    فكانت له ادوار بطولية في مقارعة الانظمة العميلة ومقاومة اجندتها الخائنة فكان الفتى صدام حسين راس الحربة في خط المواجه عندما حاول قتل عبد الكريم قاسم لاسقاط نظامه الفاسد والنظام العارفي الغارق في وحل الخيانة كما كان لهذا الفتى الشجاع الدور الريادي في كتابة مقررات المؤتمر القومي السادس لحزب البعث العربي الاشتراكي .
    ان صدام حسين كان المفكر والقائد وله الدور البطولي و الريادي في قيام ثورة السابع عشر- الثلاثين من تموز عام 1968 واستلام السلطة في العراق وقيادته لمعركة التاميم وقيادته فيمابعد لمعركة البناء والتطور في العراق وقيادته لمعركة قادسية صدام المجيدة معركة الشرف والبطولة والفداء وكذلك الحصار الجائر ومعركة احتلال العراق من قبل امريكا وايران واعوانهم في عام 2003 وحصل الذي حصل .
    ان صدام حسين كان رجل الامة العربية الاول في البناء والمقاومة والشخصية الفذة التي كانت ولاتزال متميزة لتكون الى جانب الشخصيات العربية والاسلامية التي كونت الامة العربية في عهد الرسالة الاسلامية
    تحية المجد والخلود لشهيد الاضحى صدام حسين رحمه الله كان عنوان البطولة والرجولة العربية
    وتحية لكل شهداء البعث الذين نالوا الشهادة من اجل ان يحيا البعث والامة العربية .
    الرفيق
    خالد السلطاني
    في 28 نيسان 2019

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728