• اخر المشاركات

    بيان شبكة العز الاعلامية بمناسبة الذكرى الواحدة والخمسون لفجر ثورة 17- 30 تموز المجيدة


    ثورة 17- 30 تموز المجيدة مستمرة حتى النصر
    منذ بزوغ فجر ثورة السابع عشر الثلاثین من تموز المجيدة الثورة البيضاء الثورة الوطنیة والقومیة الثورة التي أكدت قیادتها المناضلة أنتمائھا الاصیل لعراق العز وللامة المجیدة وعدم مساومتھا على القیم والمبادئ الھادفة لبناء المشروع الحضاري العربي المشروع العروبي القومي بعد أن أدركت بحكم التجربة والعقلیة السیاسیة لقادتها العظام أنه لاقیمة فعلیة للتحرر السیاسي من الاستعمار أذا لم يستند على التحرر الاقتصادي فما دامت الثروة النفطیة بأيادي الشركات الاجنبیة المحتكرة فأن الحكم الوطني لن یستطیع السیطرة على مؤسسات الدولة والمجتمع ولن يستطيع أن يحل مشاكل البلد والشعب المتراكمة المتمثلة بضعف الموقف والرأي والفقر والبطالة والجهل والامیة وأنعدام الخدمات في عموم عراقنا الغالي وكذلك عدم وجود جيش قوي يحمي وحدة البلد وأجهزة أمنية تفرض الامان لذلك كان من بین أهم أھداف ثورة تموز المجيدة ھو تحقیق التحرر الاقتصادي الكامل عبر تأمیم النفط الذي كان نقطة الانطلاق للتقدم في المجالات الاخرى وقد تحقق هذا الهدف وأعلن قرار التأميم الخالد في الاول من حزيران عام 1972 وعندھا شمر رفاق البعث الصامد عن سواعدهم وفجرو ثورة صناعیة نفطیة معتمدة بالكامل على الخبرات والكوادر والعقول العراقیة المخلصة بدأ من الاستخراج حتى التصدیر ونجحت ثورة تموز المجيدة في تنفیذ شعارھا القومي ( نفط العرب للعرب) وأستخدمته كسلاح ضد الاعداء وقدمت المساعدات للعدید من الاقطار العربیة والدعم اللامحدود للقضیة الفلسطینیة ونجحت الثورة المباركة في بناء الانسان العراقي الجدید من خلال بناء كوادر من العلماء وحملة الشهادات العليا في كافة الاختصاصات وبمختلف المجالات وأقرت ثورة تموز المجيدة قانون الحكم الذاتي لابناء شعبنا الكردي وتقدمت عجلة التطور والازدهار في القطر فخرج
    من دائرة الظلام والضعف والجھل والتخلف الى دائرة النور والعلم والصناعة وأصبح نموذجاً لدول المنطقة والعالم يقتدى به من خلال الخطط السديدة التي أعتمدتھا الثورة مما أغاض أعداء العراق والثورة الذین وجدوا أنه قد بات یشكل خطراً داھماً علیھم وعلى مخططاتهم المريضة والخبيثة لان ثورة 17- 30 تموز المجيدة حولت العراق الى دولة متقدمة ومنطلقاً لبدایة الحسم في الصراع العربي - الفارسي الصفوي - الصھیوني وخاصة بعد الانتصار على أعداء العروبة في القادسية الثانية قادسیة صدام المجیدة وفي ملاحم أم المعارك الخالدة وبعد أن واجهت الثورة وقادتها كافة أشكال العدوان وفصوله من الحصار الجائر وصفحة الغدر والخيانة وصولا ألى الغزو المباشر متصورين بأنھم قادرین على ھزیمة البعث الصامد وأرادة رفاقه الميامين الذین یقدمون الیوم نموذجاً حياً للشجاعة والاقدام في المواجھة والتصدي لكافة أشكال ومسميات الاحتلال البغيض مهما كانت التضحيات فالبعث نهراً لاينضب وثورته مستمرة حتى النصر المؤزر
    ونحن نعیش الیوم ذكرى الثورة المجيدة نحیي شھداء العراق العظیم یتقدمھم
    الرفيق الاب القائد أحمد حسن البكر (رحمه ألله)
    والشھید الخالد الرفيق القائد صدام حسين (رحمه ألله)
    والرفاق أعضاء القیادة وكوادر حزب البعث العربي الاشتراكي
    وكافة شھداء العراق و الامة العربیة الذین روت دمائھم الزكیة أرض العراق الطاھرة
    وستبقى ثورة 17- 30 تموز المجيدة طریقا منيراً یھتدي بھا الاحرار
    وستبقى الثورة الطریق الوحید للتحریر والذود عن الامة والارض والعرض
    وتحية لثوار ثورة 17- 30 تموز المجيدة الغيارى یتقدمھم
    عز العرب الرفیق القائد عزة أبراھیم رعاه ألله وسدد على طریق النصر خطاه
    وثورتنا مستمرة حتى النصر
    17 تموز 2019

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اسفل الموضوع

    ad728